تعرّف على الأساسيات الخاصة بزراعة أشجار الزيتون

تتمتع أشجار الزيتون بالعديد من المزايا التي تجعلها من ضمن أكثر أنواع الأشجار انتشاراً، فلربما يُرغب بزراعتها للاستفادة من ثمارها وما تشتمل عليه من فوائد صحية وتغذويّة، أو للاستمتاع بما توفره من مظهر جمالي سواء في داخل المنزل أو خارجه؛ نظراً لقدرتها الكبيرة على التكيّف مع الأجواء المحيطة بها، فإن كنت تبحث عن اشجار زيتون للبيع لا بد من مراعاة الأساسيات الآتية المطلوبة لإتمام عملية زراعتها بنجاح:

  • درجة الحرارة المناسبة
    تعد المناطق ذات المناخ الشتوي البارد ولكن الخالي من الصقيع، بالإضافة لوجود اشعة الشمس، من أكثر المناطق ملاءمةً لزراعة أشجار الزيتون ونموها، ويعود ذلك لأن أشجار الزيتون تحتاج لدرجة حرارة تقارب 21 درجة مئوية خلال النهار في الفترة ما بين فصلي الشتاء والربيع حتى تنمو بالصورة المثالية، حيث أن درجات الحرارة الأقل من ذلك قد تكون سبباً في موتها.

 

  • التربة الصالحة للزراعة
    بالنظر لأنواع التربة التي تناسب زراعة أشجار الزيتون يُلاحظ بأنه من الممكن نجاح زراعتها في معظم أنواع التربة تقريباً إلا التربة الطينية؛ وذلك لأن هذا النوع من التربة قد يتعرض للتشقق خلال فصل الصيف، وبعد اختيار التربة المناسبة لا بد من إجراء اختبار لمعرفة تركيبها الكيميائي؛ فذلك يساعد على تحديد حاجتها لأي أسمدة عضوية، يتبع ذلك العمل على حرث التربة وتنظيفها لإزالة أي حشائش ضارة قد تؤثر على نمو الأشجار.

 

  • المسافة بين الأشجار
    في حال تم اتخاذ القرار النهائي المتعلق بإمكانية زراعة أشجار الزيتون في منطقة معينة، وتوجد رغبة بزراعة مجموعة منها، فإنه لا بد من مراعاة ترك المسافة الكافية ما بين كل شجرة وأخرى؛ وذلك حتى يتسنى لكل شجرة الحصول على احتياجات النمو الخاصة بها وبثمارها بأفضل صورة، حيث تتراوح المسافة التي ينصح بها ما بين 20 وحتى 30 قدم.

 

  • ريّ أشجار الزيتون
    يمكن الاستفادة من مجموعة متنوعة من طرق الريّ لريّ أشجار الزيتون، فيمكن اختيار الري بالتنقيط والاستفادة من المزايا التي يقدمها والتي منها توفير الماء للشجرة بشكل كافي وبطيء، بالإضافة لمنع انجراف التربة في منطقة الزراعة، او قد يتم اختيار الري بالرذاذ، وهي الطريقة التي تقوم على استخدام خراطيم متحركة موصولة في جهاز الري، أو قد يتم اعتماد طريقة الري بالخطوط والقنوات، وهي الطريقة التي تقوم على عمل قناة او خط حول الصف الذي تتواجد به أشجار الزيتون، وذلك بحيث يتراوح عرضه ما بين 70-80 سم، وهذه الطريقة تضمن وصول الماء لجميع الأشجار بصورة متساوية.

 

يعتبر ما سبق بمثابة المتطلبات الأساسية التي يتوجب على الراغب بزراعة أشجار الزيتون مراعاتها، ويمكن التعرف على المزيد من التفاصيل والمعلومات ذات العلاقة بكيفية العناية المناسبة بشجرة الزيتون من خلال استشارة المختصين بالزراعة والذين يعملون في أفضل مشاتل في دبي.

أنواع من العقارات التي يمكنك الاستثمار بها

يُنظر للاستثمار العقاري باعتباره أفضل أنواع الاستثمار التي من الممكن الخوض بها، ويعود ذلك لعدة خصائص تميزه عن غيره من أنواع الاستثمار الأخرى، ولعل من أبرزها ما يتصف به من درجة عالية من الأمن والاستقرار الذي يبحث عنه كل مستثمر، وفي ظل التوجّه الكبير لرواد الأعمال من حول العالم للاستثمار في مجال العقارات يمكن التطرّق لذكر مجموعة من أبرز أنواع العقارات التي يمكن اختيارها كاستثمار في رحلة البحث عن عقارات للبيع، ومن ذلك:

  • الأراضي

يعد الاستثمار في شراء الأراضي مناسباً لأولئك المستثمرين الذين يرغبون بإنشاء مشروع زراعي، أو إنشاء مزرعة خاصة، أو حتى العمل في مجال السمسرة وبيع الأراضي، ولكن قبل اتخاذ الخطوات التنفيذية الخاصة بهذا الخيار لا بد من الأخذ بعين الاعتبار استيعاب احتياجات وإمكانيات العملاء الذين قد يرغبون بشراء هذه الأرض، وذلك بهدف التأكد من أن قطعة الأرض هذه من الممكن أن تلبي العديد من الاحتياجات، وبذلك يمكن إتمام عملية البيع بشكل أسرع وبالتالي تحقيق الاستفادة الاستثمارية المرغوبة.

 

  • الوحدات التجارية

تشمل هذه الوحدات مجموعة متنوعة من الخيارات العقارية التي يمكن استخدامها بهدف الحصول على دخل إيجاري ثابت، وتشمل مراكز التسوق والمطاعم والمستشفيات والشركات والفنادق والمكاتب وناطحات السحاب، كما يمكن اعتبار المباني السكنية من ضمن الوحدات التجارية؛ حيث يمكن استخدامها كمصدر للدخل والحصول على عائد شهري أو سنوي ثابت، ومما يمكن ذكره أن هذه الوحدات تعتبر واحدة من أصعب أنواع العقارات من الناحية الترويجية؛ وذلك لأنها تحتاج خبرة كبيرة من الوكيل العقاري لكي يستطيع ترويجها بشكل مناسب.

 

  • الوحدات السكنية

تعتبر الوحدات السكنية من أشهر أنواع العقارات وأكثرها طلباً في سوق الاستثمار العقاري، ومن الممكن للراغب بالاستثمار في هذا السوق الاختيار من بين مجموعة متنوعة من الوحدات، ومنها: الفيلات، والشقق المتنوعة كالأستوديو والدوبلكس والتربلكس والبنتهاوس وغيرها، وحتى يستفيد مالك العقار السكني بأفضل طريقة يتعين عليه أن يكون على علم بكافة التفاصيل الممكنة عن العقار الذي يملكه ويروّج له؛ وذلك حتى يتمكن من إيجاد المشتري المناسب من حيث الاحتياجات والإمكانيات المالية.

 

ومن جهة اخرى، إذا كان الهدف الاستثماري من شراء الوحدة السكنية يتمثل بالحصول على عقار سكني جديد للمالك وعائلته، فلا بد له من مراعاة عدة عوامل لاختيار المنزل المناسب، ويمكن الإشارة لأنه ومن خلال عقار دبي سيكون بمقدورك الحصول على الاستشارة العقارية التي تحتاجها في هذه القضية.

تعرّفي على أشهى الطرق لتحضير القهوة التركية

تعتبر القهوة التركية أحد أنواع القهوة المفضّلة لدى الكثير من الأشخاص من حول العالم، ولربما يعود ذلك لما تتميز به من نكهة غنية ومذاق لذيذ، ويمكن تحضيرها بالاعتماد على ماكينة القهوة التركية أو تحضيرها ذاتياً باتباع عدة وصفات أو طرق مختلفة، ومن أشهى الطرق المتبعة بتحضيرها ما يلي:

  • القهوة التركية الأصلية

تتبع الخطوات الآتية لتحضير فنجانين من القهوة التركية الأصلية:

  • تُطحن حبوب القهوة بشكل ناعم، وتُترك جانباً للاستعمال لاحقاً.
  • يوضع مقدار كوب من الماء في إناء على النار، ويُترك حتى يغلي تماماً.
  • تُضاف كمية السكر حسب الرغبة وليس بصورة إلزامية، ومن ثم يُضاف الهيل الأخضر حسب الرغبة.
  • يُضاف مقدار أربع ملاعق كبيرة من القهوة على الماء المغلي وهو على النار، وتُحرك برفق حتى تظهر على الوجه طبقة ذهبية.
  • تُسكب القهوة التركية في الفناجين مباشرةً، وتُقدم إلى جانبها قطع من الشكولاتة.

 

  • القهوة التركية بالقرفة

تُضيف القرفة نكهة مميزة للقهوة التركية، ويتم تحضيرها وفق ما يلي:

  • تُطحن حبوب البن وتوضع في طبق صغير.
  • يُضاف مقدار ملعقة صغيرة من البن في إناء تحضير القهوة، ويُضاف إليها مقدار السكر بحسب الرغبة، وكوب من الماء البارد، بالإضافة لنصف ملعقة صغيرة من مسحوق الهيل، ومقدار ثلث ملعقة صغيرة من مسحوق جوزة الطيب والقرنفل والقرفة، ثم تمزج المكونات معاً ويوضع الإناء على نار هادئة حتى يبدأ بالغليان.
  • تترك القهوة حتى تبدأ في الارتفاع ويتكون الوجه ليتم بعدها سكبها في الفناجين بشكل مباشر.

 

  • القهوة التركية بالحليب

تتمتع القهوة التركية المحضّرة مع الحليب بمذاق غني ولذيذ لا يقاوم، بالإضافة لفوائد صحية متعددة لا يمكن الإغفال عنها، ويتم تحضيرها كما يلي:

  • يوضع مقدار كوب من الحليب السائل في إناء مناسب ويُترك على النار حتى يغلي، ويراعى خلال ذلك أن يتم تحريكه باستمرار لتجنّب احتراقه.
  • يتم طحن حبوب القهوة جيداً ويوضع مقدار ملعقتين كبيرتين منها في إناء يحتوي على الماء، ويوضع الماء على النار حتى يبدأ بالغليان، ويراعى خلال ذلك استمرار عملية التحريك.
  • عند بدء الحليب بالغليان يتم إضافة القهوة السائلة المحضّرة إليه وهو ما يزال على النار، ويترك المزيج حتى يغلي، وخلال ذلك يُستمر في عملية التحريك.
  • يُضاف السكر إلى المزيج بحسب الرغبة، ويُحرك.
  • بعد الانتهاء من عملية التحضير تًسكب القهوة التركية في الفنجان المخصص وتقدّم.

 

ولتتعرف أكثر حول أنواع القهوة التركية الأخرى وغيرها من ألذ أنواع القهوة المنتشرة في العالم زر الموقع الإليكتروني.

تعرف على العوامل التي تسبب لك التوتر

نمر بالكثير من المواقف في الحياة والتي تتسبب للفرد بالتوتر، وهذا التوتر قد يكون ظاهراً بشكل جليّ على تعابير وجه الفرد أو نظراته أو ارتجاف يديه، وقد يسبب له التلعثم بالكلام وغير ذلك من الأمور والحركات المزعجة والمحرجة في بعض الأحيان، وحتى يكون الفرد قادراً على التغلب على هذه الأمور والتوتر المسبب لها، لا بد له أولاً من التعرف على العوامل والأمور الرئيسية التي تتسبب في توتره بالأساس، وعندها سيتمكن من تحديد الخطوات التي ستساعده على التغلب على توتره وما يسببه من تبعات، وهذه الأسباب يمكن التطرق لذكرها واستعراضها كما يلي:

  • الأسباب الذاتية للتوتر
    تتمثل هذه الأسباب بمجموعة الأفكار السلبية للفرد، بالإضافة لتشاؤمه وحديثه الذاتي السلبي والمحبط، ولا يُغفل أيضاً عن تأثر الفرد بنظرة الآخرين له وما يؤثر به ذلك على نظرته لذاته وثقته بنفسه.
  • الأسباب غير الذاتية للتوتر
    تتمثل هذه الأسباب بمجموعة العوامل والمتغيرات التي تحدث في حياة الفرد بصورة طبيعية، كالحصول على عمل جديد أو الانتقال لمدرسة جديدة، أو ما يمر به من مشاكل اقتصادية أو اجتماعية، وغير ذلك من الأمور المتعلقة بالفرد وأسرته وحياته بشكل عام.
  • العلاقات والروابط الأسرية
    يتسبب مرور الفرد بمجموعة من المنعطفات الحياتية ذات العلاقة بالعلاقة والروابط الأسرية له تأثير كبير بتوتره، ومن ذلك المعاناة من حالة طلاق الوالدين، أو فقدان أحد المقربين، وكذلك الأمر بالنسبة للتطور العمري للشاب أو الفتاة والمرور بمرحلة المراهقة وما يترتب عليها من تغييرات جسمانية وعقلية.
  • التقدم بالعمر
    للتقدم بالعمر وما ينتج عنه من تبعات تأثير على نفسية الفرد، ويتسبب ذلك بالتوتر والقلق بشكل واضح، وخاصة في حال فقدان شريك الحياة، أو التقاعد عن العمل، أو الإصابة بأحد الأمراض، وغير ذلك من الظروف.
  • مستوى الثقة بالنفس
    إن انخفاض مستوى الثقة بالنفس والنظرة الذاتية السلبية من قبل الفرد مسبب رئيسي للتوتر والقلق، كما أن عدم القدرة على التحكم في الموقف والسيطرة عليه يعد من العوامل التي تزيد من حدة التوتر وما يرافقه من علامات.
  • ضبط العواطف
    تمر على الفرد العديد من المواقف والظروف الحياتية التي تؤثر في مشاعره وعواطفه، فمنها المواقف المحزنة أو التي تسبب الغضب، وغيرها من الظروف العامة، ولكن عدم قدرة الفرد على التحكم بعواطفه ومشاعره وتهدئة نفسه في المواقف المشابهة من شأنه التأثير سلباً عليه وزيادة تعريضه للإصابة بالتوتر والضغط العصبي.