هل سبق وأن سمعت من قبل ما هو أصل الكرواسون؟

 

يُعدّ الكرواسون من المُعجنات المشهورة على المُستوى العالميّ، يُفضلها الكثير من الأشخاص حول العالم بسبب طعمها الرائع ومذاقها اللذيذ، حيث يتفنن الخبازون في إعدادها بنكهات متعددة، ولكنّ الكرواسون يمتلك شكلًا غريبًا بعض الشيء؛ إذ يعود أصل الكرواسون إلى قصة ما عُرفت قديمًا، فما هو أصل الكرواسون؟ دعونا نتعرّف على تفاصيل ذلك هُنا عبر مقالنا.

 

ما هو الكرواسون؟

يُعرف الكرواسون بأنّه أحد المُعجنات العالميّة؛ التي ابتكرها الفرنسيون في المطبخ الفرنسيّ، وهي عبارة عن مُعجنات محشوّة بحشوة من الزبدة، وكلمة الكرواسون هي كلمة فرنسيّة تعني حلوى الهلال، وهي بذلك أحد رموز الثقافة الفرنسية المرتبطة بصناعة الأطعمة الشهية، ويتم إعداد هذه الحلوى الشهيّة عن طريق لف عجينة مدهونة بالزبدة على شكل طبقات متتالية وتكون هذه العجينة على شكل هلال للحصول على الشكل المطلوب من الكرواسون.

 

 ما هو أصل الكرواسون؟

هنالك الكثير من عُشاق الكرواسون يتساءلون عن أصل هذا الطعام، إذ تعود أصوله إلى فيينا عاصمة النمسا، وذلك في الوقت الذي كانت فيه فيننا تحت ضغط الحصار العثماني، الذي حاول احتلال المدينة بأكملها منذ عام 1683م، حيث تمّ صناعة الكرواسون للاحتفال بانتصار النمساويين على الحكم العثماني، وقاموا بصناعة حلوى من الطحين على شكل هلال، وفيما بعد انتشرت هذه الحلوى إلى العديد من المدن المُحيطة بالنمسا، وبعد ذلك أضحى هذا الطعام مشهورًا على المستوى العالميّ؛ إذ ساعد امتزاج الحضارات وانتقال العديد من الطهاة والخبازين من النمسا إلى دول أخرى إلى نشر الكرواسون إلى العالم، إذ شهد عام 1889م وصول فطيرة الكرواسون اللذيذة إلى فرنسا، وأخذ الفرنسيون بالتفنن في إعداد الكرواسون على طريقتهم الخاصّة، حيث أضافوا إلى حشوتّها العديد من المكونات المميزة التي أضفت لطعم الكرواسون سحرًا لا يُصدق.

 

قصة صناعة الكرواسون 

تعود قصة صناعة الكرواسون إلى القرن السابع عشر الميلادي؛ وهي قصة قديمة جدًا وقعت في عهد حكم الدولة العثمانية، وذلك عندما حاول العثمانيون السيطرة على بلاد العالم وانطلقوا في التوسع والانتشار نحو الأراضي الأوروبية، واستطاعوا الوصول إلى فيينا عاصمة النمسا لكنّهم لم ينجحوا في دخولها بسبب قوة أسوارها، ولذلك قام الحاكم العثماني  بإصدار أمرًا على جنده ليُباشروا بالحفر تحت أسوار مدينة فيينا؛ كي يتمكنوا من التسلل إلى داخلها والسيطرة عليها، فانطلق الجنود بالحفر يومًا تلو الآخر، ولكن أثناء عمليات الحفر استمع أحد الخبازين في البلاد أصواتًا غريبة تصدر من تحت الأرض وطرق مُستمر في الأسفل؛ الأمر الذي دفع به إلى إخبار سلطات البلاد والحكومة للبت في الأمر وتحريه، وبالفعل علمت الحكومة النمساوية بتلك الأصوات الغريبة وأدركوا أنّها عبارة عن صوت حفر الجنود العثمانيين تحت السور، فقاموا بالتحضير لملاقاتهم، ونجحوا في ذلك فعندما وصل الجنود العثمانيين إلى مدينة فيينا تفاجأوا بوجود جنود النمسا لاستقبالهم، الأمر الذي دفع بالجيوش العثمانيّة إلى الانسحاب من البلاد على الفور، واحتفل النمساويون بذلك الانتصار العظيم على أعدائهم، وقد قام حاكم المدينة على تخليد انتصار فيينا على الدولة العثمانية فيذلك الوقت، حيث أمر الخبازين بصناعة حلوى من عجينة طرية على شكل هلال محشوة بالمكسرات، يتم تناولها على طبق الإفطار بهدف استذكار الشعب النمساوي قصة نصرهم على العثمانيين بواسطة أكلهم شعار الدولة العثمانية وهو الهلال كلّ يوم.

سفرتك العربية المميّزة لا تكتمل إلا بوجود طبق الإيدام الشهيّ

تعد أطباق الإيدام من أبرز مكوّنات السفرة العربية، ولإن خيارات هذه الأطباق متنوعة وعديدة فقد اخترنا لك وصفتيّ إيدام شهيتين لتجربتهما على سفرتك، وهما إيدام اللحم بالفطر وإيدام البطاطا بالصلصة، ويمكنك تحضير أي منهما بحسب رغبة عائلتك أو ضيوفك كما يلي:

  • إيدام اللحم بالفطر

المقادير:

  • 750 جم من فيليه اللحم مقطع لمكعبات
  • كوب وثلاثة أرباع الكوب من مرق اللحم أو الدجاج
  • كوب وربع الكوب من الماء
  • 3 أكواب من الفطر مقطع لشرائح
  • ربع كوب من معجون الطماطم
  • 3 فصوص ثوم مهروسة
  • حبة بصل مفرومة
  • مكعب مرق خضار
  • ملعقة كبيرة من زيت الزيتون
  • 4 ملاعق صغيرة من النشا
  • ملعقتان صغيرتان ماء بارد
  • ملعقة صغيرة أعشاب مجففة مطحونة
  • ملح وفلفل أسود

طريقة التحضير:

  • نضع قدر غير لاصق على نار متوسطة ونقلب فيه اللحم المقطع، ثم نضيف الزيت ونقلبه حتى يصبح لونه بنياً.
  • نرفع اللحم من القدر ونستخدم نفس القدر لتقليب البصل والثوم فيه لحوالي 3 دقائق، ثم نضيف الفطر ونقلب المكونات معاً لخمسة دقائق أخرى.
  • نضيف الماء وباقي المقادير من معجون الطماطم والمرق ومكعب المرق بالإضافة للأعشاب المجففة والملح والفلفل الأسود، ونقلب المكونات معاً جيداً.
  • نضع اللحم فوق المكونات ونقلبها، ونخفف حرارة النار بعد أن يغلي القدر، بعدها نتركه لحوالي ساعة أو حتى ينضج اللحم قبل أن نرفعه عن النار.
  • حتى يصبح المزيج كثيفاً نقوم بخلط النشا مع الماء البارد في طبق صغير وسكبه في القدر، ونترك الإيدام ليغلي دقيقتين تقريباً قبل أن نرفعه عن النار ونسكبه في طبق التقديم
  • نقدم الإيدام ساخناً وإلى جانبه طبق من الأرز لتكتمل السفرة ذات الطابع العربي.

 

  • إيدام البطاطا بالصلصة

المقادير:

  • 3 حبات بطاطا مقشرة ومقطعة لمكعبات
  • حبة طماطم مقشرة ومفرومة ناعم
  • حبة بصل مفرومة ناعم
  • كوبان عصير طماطم
  • ملعقتان كبيرتان زيت زيتون
  • ملح وفلفل أسود

طريقة التحضير:

  • نحضر قدر سميك ونضعه على نار متوسطة، وفيه نضع البصل والبطاطا ونتبلهما بالملح والفلفل الأسود، ثم نقلب المكونات حتى يذبل البصل.
  • نضيف الطماطم المفرومة ونقلبها مع المكونات لدقيقتين، ثم نسكب عصير الطماطم على المكونات ونقلبها فيه ونتركها لتغلي معاً.
  • نخفف حرارة النار ونغطي القدر ونتركه حتى تتسبك الصلصة وتنضج البطاطا، وذلك قد يحتاج نصف ساعة.
  • يقدم الإيدام ساخناً إلى جانب الأرز المفلفل.

حضّري الكبة بالّلبن بطريقتها الشاميّة الأصليّة

دون أدنى شك أو اختلاف بين اثنين أن الكبة الشامية تعد واحدة من أشهى الأطباق التي يمكن تحضيرها من بين الوصفات العالمية، وحتى تكون تجربتك مع الكبة الشامية باللبن ناجحة 100% فقد أحضرنا لك وصفتها الأصلية لتحضريها كما الشيف.

المكونات

عجينة الكبة:

  • 300 جم من لحم الغنم مفروم
  • كوبان من البرغل الناعم
  • حبة متوسطة الحجم من البصل
  • ملعقة كبيرة من الملح
  • ملعقة صغيرة من الفلفل الأبيض

الحشوة:

  • نصف كيلو جرام من لحم الغنم مفروم
  • نصف كوب من الزيت النباتي
  • 3 ملاعق كبيرة من الصنوبر المقلي
  • ملعقة كبيرة من الملح
  • ملعقة صغيرة من الفلفل الأسود
  • ملعقة صغيرة سبع بهارات
  • نصف ملعقة صغيرة من القرفة
  • حبتان من البصل مفرومة ناعماً

اللبن المطبوخ:

  • كيلو من اللبن
  • نصف كوب من الحليب
  • ملعقتان كبيرتان من النشا
  • حبة من البيض
  • ملعقة صغيرة من الملح
  • نصف ملعقة صغيرة من الفلفل الأبيض

التزيين:

  • ملعقة كبيرة من أوراق الطرخون
  • ملعقة صغيرة من الصنوبر المقلي

طريقة التحضير

  • في وعاء مناسب نضع البرغل ونغمره بالماء لننقعه حتى 10 دقائق تقريباً، بعدها نصفيه ونضعه في مفرمة اللحم مع اللحم المفروم والبصل والملح والفلفل ونفرم المكونات معاً باستخدام الشفرة الناعمة مرتين، فتكون العجينة جاهزة.
  • نضع قدر على النار وفيه نسخن الزيت ونضيف فوقه اللحم المفروم ونقلبه حتى يتغير لونه للبني ويجف ماؤه، ثم نضيف البصل ونقلب معاً حتى يذبل، ونتبل الحشوة بالقرفة والفلفل والبهارات السبع والملح، وبعد أن تبرد نضيف الصنوبر المقلي.
  • نأخذ مقدار من عجينة الكبة ونبدأ بتشكيلها على شكل بيضاوي ونحشوها بملعقة صغيرة من خليط الحشوة وبعدها نقفلها.
  • في قدر عميقة على النار نغلي مقدار وافر من الماء ونضع أقراص الكبة فيه ونتركها تغلي لمدة 10 دقائق على نار هادئة.
  • نحضر اللبن المطبوخ في قدر سميك القاعدة بسكب الحليب وإضافة البيضة ثم إضافة النشا مع مراعاة التقليب المستمر.
  • نتبل اللبن بالفلفل والملح ونستمر في تقليبه حتى يغلي ويصبح قوامه سميكاً، فيكون جاهزاً لإضافة أقراص الكبة بعد إخراجها من الماء المغلي مباشرةً، ونغلي الكبة مع اللبن لحوالي 10 دقائق أخرى.
  • يقدم طبق الكبة باللبن مزيناً بأوراق الطرخون والصنوبر المقلي، وإلى جانبه يمكن تحضير الأرز.