أضرار ربط المعدة

انتشرت خلال الآونة الأخيرة عمليات ربط المعدة بشكل كبير نظرا لسهولة هذا الإجراء وقدرته على تعزيز خسارة الوزن من خلال الحد من تناول الطعام. تتم هذه العملية بوضع شريط قابل للنفخ حول الجزء العلوي من المعدة، على الرغم من فاعلية هذه العملية في خسارة الوزن إلا أنه قد يترتب عليها بعض المخاطر، ولتعرف أكثر على المخاطر المترتبة على عمليات ربط المعدة تابع المقال الآتي.

مخاطر عملية ربط المعدة

على  الرغم من أن هذا الإجراء يعد أمن للمعظم إلا أنه قد يترتب عليه بعض المخاطر والآثار الجانبية فيما يلي أبرزها:

  • مضاعفات متعلقة بالشريط الذي تم ربط المعدة به، كتعرض هذا الشريط للتآكل أو الإنزلاق أو غيره من المخاطر المحتملة.
  • تمدد المريء.
  • صعوبة البلع.
  • ألم في البطن.
  • زيادة فرصة حدوث ثقب في الأنبوب المجاور لمنفذ دخول الإبرة عن طريق الخطأ.
  • التقيؤ عند تناول كمية كبيرة من الطعام في المرة الواحدة.
  • فتق الحجاب الحاجز.
  • حرقة المعدة أو التهاب بطانة المعدة.
  • ندوب في البطن ناجمة عن الجراحة.
  • سوء التغذية.
  • الشعور الدائم بالغثيان والرغبة بالتقيؤ.
  • الإصابة بداء الارتداد المعدي المريئي.
  • إصابة أي من الأعضاء الداخلية داخل العملية.

الأشخاص المؤهلين لإجراء ربط المعدة

لا ينصح اخصائي تغذية باللجوء إلى ربط المعدة إن لم يكن المريض يعاني من سمنة مزمنة أو شديدة، فيما يلي الأشخاص المؤهلين لهذا الإجراء:

  • الأشخاص الذين يمتلكون مؤشر كتلة جسم يساوي 35 أو أكثر من ذلك.
  • الأشخاص الذين يمتلكون مؤشر كتلة جسم يساوي 30 مع وجود مشاكل صحية أخرى كانقطاع التنفس أثناء النوم.
  • الأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة، كمرض السكري وارتفاع ضغط الدم.
  • الأشخاص الذين قاموا باتباع الطرق المختلفة لخسارة الوزن وفشلوا في ذلك.

طرق أخرى لخسارة الوزن

لخسارة الوزن بطرق طبيعية وبأقل حد ممكن من الأضرار والمضاعفات ينصح باستشارة أخصائي تغذية للالتزام بنظام غذائي صحي ومتوازن، كما عليك بممارسة التمارين الرياضية بشكل يومي ولمدة لا تقل عن 30 دقيقة.

*يجدر التنويه إلى أهمية استشارة الطبيب قبل اتباع أي نظام غذائي.